حزب الاصلاح: لا علاقة لنا بما يجري في الجنوب

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 27 أغسطس 2019

حزب الاصلاح: لا علاقة لنا بما يجري في الجنوب

نفي حزب التجمع اليمني للإصلاح، علاقته بما يجري في جنوب البلاد، مؤكدا ان القوات المسلحة هي التي تولت مواجهة التمرد العسكري الذي قام به المجلس الانتقالي ضد الشرعية وليس حزب الإصلاح.

وقال نائب رئيس الدائرة الاعلامية للإصلاح عدنان العديني، أن الدستور لا يجيز لأي حزب سياسي إنشاء تشكيلات عسكرية تابعة له بخلاف ما قام به الحوثي والمجلس الانتقالي اللذين أنشآ تشكيلات عسكرية مسلحة خارج الجهاز الرسمي القانوني للدولة.

ونفى  أن تكون هناك وحدات عسكرية تابعة للإصلاح مؤكدا أنه لا يستطيع المجلس الانتقالي أو غيره إثبات عكس هذا.

وأضاف في تصريحات نقله موقع قناة الحرة، "نحن في الإصلاح نتعرض لإرهاب منظم وممنهج، يستهدف قياداتنا وكوادرنا في محافظات عدن  ولحج  والضالع وهي مناطق سيطرة الانتقالي الذي مارس فيها ضدنا خطابا تحريضيا غير مسبوق، كما تم اقتحام مقراتنا وإحراقها ومنع العمل السياسي".

وتابع أن "قيادات الإصلاح توزعت بين قتيل ومطارد ومرمي في السجون غير الشرعية التي يديرها الانتقالي الجنوبي بشكل غير قانوني، وقيادة الانتقالي أعلنت استهدافنا صراحة بوسائل الإعلام ودون مواربة في الوقت الذي يتزعم الانتقالي شخصية متورطة بأعمال عنف وإرهاب وإدارة شبكات تدير عمليات اغتيالات وهو هاني بن بريك".