ميليشيات الانتقالي ترتكب جرائم بحق الصحفيين في عدن

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 20 أغسطس 2019

ميليشيات الانتقالي ترتكب جرائم بحق الصحفيين في عدن

ذكرت نقابة الصحفيين اليمنيين، أنها تلقت بلاغات بتعرض صحفيين ووسائل إعلامية لمضايقات وتهديدات في العاصمة المؤقتة عدن منذ الانقلاب الذي نفذته ميليشيات المجلس الانقلابي.

وقالت النقابة في بيان صادر عنها، "أنها تلقت بلاغا بتعرض منزل الصحفي في صحيفة 14 أكتوبر علي صالح العيسي المتواجد حاليا خارج اليمن للاقتحام من قبل مسلحين والعبث بمحتوياته ووثائق وممتلكات خاصة به".

وأضاف البيان، "كما تلقت النقابة بلاغا بقيام عناصر مسلحة تتبع ما يسمى بالمجلس الانتقالي بعدن بملاحقة الصحفي أحمد ماهر، على خلفية كتاباته وآرائه".

وتابعت، "وفِي ظل هذه الأوضاع المتوترة تفيد بلاغات من الزملاء انه تم منع عدد من الصحفيين من العمل في صحيفة 14 أكتوبر التي سيطر عليها ما يسمى بالمجلس الانتقالي، والاكتفاء بأشخاص محددين، كما تم منع الإعلاميين والموظفين بالإذاعة والتلفزيون من الدخول إلى مبنيي الإذاعة والتلفزيون، كما منعت مجاميع موالية لما يسمى بالمجلس الانتقالي العمل في فرع وكالة الأنباء اليمنية سبأ بعدن".

وأعربت نقابة الصحفيين عن قلقها إزاء ما يتهدد الصحفيين، مدينةً كل هذه الانتهاكات بحق حرية الرأي والتعبير، وعبرت عن رفضها لمثل هذه السلوكيات المعادية لحرية الصحافة وحق الاختلاف وحرية الرأي.

وطالبت النقابة من السلطات المعنية في عدن بإيقاف مثل هذه الممارسات والتعامل بشكل إيجابي تجاه الصحافة والحريات الإعلامية وتحييد الصحافة والصحفيين عن الصراعات.