الحكومة الشرعية تملي شروطها مقابل عودتها للعمل في عدن

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 17 أغسطس 2019

الحكومة الشرعية تملي شروطها مقابل عودتها للعمل في عدن

وضعت الحكومة الشرعية شروطاً من أجل عودتها للعمل في العاصمة المؤقتة عدن، التي تعرضت لعملية انقلابية من قبل ميليشيات المجلس الانقلابي المدعوم إماراتياً.

وقال وزير النقل في الحكومة اليمنية، صالح الجبواني، إن "عودة مباني ودعوة جنود من الحراسة الرئاسية المدمرة بسلاحهم الشخصي لحراستها ليس عودة للدولة كما يبشر البعض".

وفي تغريدة على حسابه بتويتر، أضاف الوزير الجبواني إن "عودة الدولة بشكل حقيقي لن تتم إلا بتسليح قوات الشرعية بكل أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة".

مشدداً على ضرورة تفكيك الميليشيات التي تدعمها دولة الإمارات، ودمجها بالجيش والأمن، ودفعها للقتال في الجبهات ضد ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً.

يأتي ذلك بعد تحذير الحكومة الشرعية من التماهي مع ميليشيات المجلس الانقلابي في عدن، أورده وزير الإعلام معمر الإرياني في تغريدات على حسابه بتويتر، والذي اعتبره مراقبون تحذيراً ضمنياً للتحالف العربي من أنه سيكون منهياً لتدخله العسكري في اليمن، الأمر الذي سارع بانسحاب فوري للميليشيات الانقلابية من بعض المؤسسات التي تمت السيطرة عليها عقب الانقلاب.