كيف ردت الحكومة الشرعية على بيان المجلس الانقلابي في عدن؟

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 17 أغسطس 2019

كيف ردت الحكومة الشرعية على بيان المجلس الانقلابي في عدن؟

في رده على بيان ميليشيات المجلس الانقلابي المدعوم إماراتياً، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن الحكومة الشرعية ستواجه أي تشكيلات مسلحة خارج أطار مؤسسة الجيش والأمن وستقوم بواجبها الدستوري والقانوني في مواجهة اي محاولة للمساس بكينونة الدولة.

وقال الوزير الإرياني، في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر، إن بيان ميليشيات المجلس الانقلابي يؤكد مضيه في سيناريو الانقلاب وتجاهله للجهود التي يبذلها الاشقاء في ‎المملكة العربية السعودية لاحتواء الاحداث في محافظة ‎عدن وعودة الأوضاع لطبيعتها. مشيراً إلى أن سعي ميليشيات الانتقالي للسيطرة على بقية المحافظات الجنوبية تأتي خدمة للأجندة الايرانية التخريبية في اليمن والمنطقة.

واعتبر وزير الإعلام اليمني أن أخطر نتائج انقلاب المجلس الانقلابي على الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن هي ضرب الموقف العربي المقاوم للمخططات الايرانية الرامية لزعزعة أمن واستقرار المنطقة واداتها المتمثلة بالمليشيا الحوثية.

وحذر الإرياني من التماهي مع الانقلابيين في عدن بهذا الظرف، لكونه يسقط مشروعية مواجهة الانقلاب الحوثي في صنعاء، ويسقط مبررات تدخل تحالف دعم الشرعية لمواجهة انقلاب ‎المليشيا الحوثية على الحكومة اليمنية.

معلناً تجديد ثقة الحكومة الشرعية بالمملكة العربية السعودية ودعمها الكامل لجهود إنهاء الانقلاب واحتواء الاحداث في محافظة عدن.

وكانت ميليشيات المجلس الانقلابي قد أصدرت بياناً، الخميس، أعلنت فيه رفضها الانسحاب من المؤسسات الحكومية التي سيطرت عليها عقب تنفيذ انقلابها قبيل عيد الأضحى المبارك، مبدية رغبتها في تطبيع الأوضاع والسعي للسيطرة على باقي المحافظات الجنوبية.