الحوثيون يصادرون العملات الجديدة من المحلات التجارية

يني يمن – صنعاء

نشر بتاريخ : 31 يوليو 2019

الحوثيون يصادرون العملات الجديدة من المحلات التجارية

بدأت ميليشيات الحوثي حملة جديدة لمصادرة العملات النقدية المطبوعة حديثاً في العاصمة المؤقتة عدن، من عدد من المطاعم ومراكز التسوق الكبيرة والمحلات التجارية في العاصمة صنعاء، في حملة ممنهجة منذ نحو أسبوع استهدفت غالبية التجار.

ووفقاً لمصادر محلية في صنعاء "اقتحم مسلحون حوثيون ومعهم موظفين من سلطات الميليشيات عدداً من المطاعم والأسواق التجارية الكبيرة في الشوارع والأحياء الرئيسية وسط العاصمة وصادروا أموالهم من الخزانات بحجة أنهم يعملون على انهيار الاقتصاد".

وليست المرة الأولى التي يصادر فيها الحوثيون أموال التجار، حيث ينفذون حملات مستمرة لذات الغرض بمبرر النقود الجديدة المطبوعة حديثاً، في عملية ابتزاز لنهب أموال تلك الأموال التي تدخل الى العاصمة صنعاء ويغضون الطرف عليها.

وذكرت المصادر "أن من يرفض الانصياع للميليشيات في تسليم النقود الجديدة يتم اعتقاله فوراً وإيداعه في إحدى السجون الخاصة بالميليشيات".

وفي 13 يوليو الجاري هدد الحوثيون بمصادرة فئات النقود الجديدة التي تم طباعتها من قبل البنك المركزي في عدن، بالتزامن مع إعلان الحكومة الشرعية إخراج فئة 100 ريال الجديدة إلى السوق للتداول وتسليمها رواتب للموظفين نهاية الشهر الجاري.

ويستخدم الحوثيون الأوراق النقدية الجديدة المطبوعة في عدن، كحلقة ابتزاز للتجار ويعملون على شن حملات ما بين الحين والآخر لمصادرة تلك الأموال، ومن ثم يقومون عبر قيادات نافذة على نهبها وإعادتها الى السوق والتصرف بها.