ميليشيات الحوثي تغلق مطعماً بصنعاء لابتزاز مالكه

يني يمن - صنعاء

نشر بتاريخ : 31 يوليو 2019

ميليشيات الحوثي تغلق مطعماً بصنعاء لابتزاز مالكه

أغلقت ميليشيات الحوثي مطعماً سياحياً في العاصمة صنعاء، ضمن سلوك سلطاتهم لابتزاز المستثمرين لدفع أموال لصالح الجماعة أو قيادات تابعة لها.

وقالت مصادر "إن مسلحين حوثيين يرتدون زي الأمن حاصروا مطعم الخطيب، أمس الثلاثاء، وأغلقوه بمبرر عدم وجود موقف خاص لسيارات زبائنه".

ونشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً للمطعم وهو مغلق، ومكتوب على واجهة أبوابه باللون الأحمر "مغلق من قبل مكتب الأشغال العامة"، وهي السلطات الرسمية التابعة للحوثيين ويديرونها لابتزاز المستثمرين.

وتحدثت مصادر "أن لدى مطعم الخطيب الذي تم إغلاقه في شارع الستين اثنين مواقف خاصة بالسيارات، لكن الحوثيين يحاولون لي ذراع إدارة المطعم بسبب رفضه دفع 20 مليون ريال يمني (ما يعادل 36 ألف دولار أمريكي)، كمجهود حربي لدعم جبهات القتال".

وتعد سلسلة "مطاعم الخطيب" من المطاعم الشهيرة في العاصمة صنعاء حيث يتواجد بعدة فروع، ويعمل منذ نحو 25 عام.

وخلال الأيام الماضية نفذ الحوثيون حملة على المطاعم والمحلات التجارية وصادرت أموال من خزناتهم من النقود الجديدة المطبوعة من قبل البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن.

وتمارس ميليشيات الحوثي الابتزاز بشكل مستمر ضد التجار والمستثمرين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتهم بمبررات عدة يمكنهم من خلالها نهب أموال التجار، حيث يضطر معظمهم للتسليم بالأمر الواقع ودفع ما يطلب منه تجنباً لخسارة أكبر في رأس المال.