نقابة الصحفيين: 62 حالة انتهاك بحق الإعلام والإعلاميين في اليمن

يني يمن – متابعات

نشر بتاريخ : 24 يوليو 2019

نقابة الصحفيين: 62 حالة انتهاك بحق الإعلام والإعلاميين في اليمن

أصدرت نقابة الصحفيين اليمنيين تقريرها النصفي للحريات الإعلامية للعام 2019 في ظل وضع وصفته بالخطير والمعقد تشهده الحريات الإعلامية في اليمن.

ورصدت النقابة 62 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية تنوعت بين قتل واعتداء وتهديد ومصادرة مقتنيات وحجب مواقع وشروع بالقتل بالإضافة إلى حرمان أكثر من ألف صحفي وموظف عامل في المؤسسات الإعلامية الرسمية من رواتبهم منذ 2016.

وتوزعت الانتهاكات بين التعذيب بـ12 حالة، والاعتداءات بـ12 حالة، والمحاكمات بـ11 حالة، وحجب المواقع الإلكترونية بـ10 حالات، والاختطافات والاعتقالات بـ8 حالات، ومصادرة مقتنيات الصحفيين بحالتين، والقتل بحالتين، والمنع بـ3 حالات، والتهديد بحالتين.

وارتكبت ميليشيات الحوثي 39 حالة فيما ارتكبت الحكومة بتشكيلاتها الأمنية والعسكرية والحكومية 15 حالة. وارتكب التحالف العربي حالتين، جهات مجهولة 5 حالات، وجهة خاصة حالة واحدة.

ولا يزال 16 صحفياً مختطفين حتى الآن منهم 13 صحفياً لدى ميليشيات الحوثي أغلبهم منذ العام 2015 ويعيشون ظروفاً قاسية وغير إنسانية، بينهم صحفي مخفي قسراً هو الصحفي وحيد الصوفي. فيما لا يزال هناك صحفي مختطف لدى تنظيم القاعدة في ظروف غامضة هو الصحفي محمد المقري، وصحفيين لدى القوات الحكومية هما محمد علي المقري ويحيى السواري.

ووثقت النقابة حالتي قتل خلال النصف الأول من العام الجاري، استهدفت الإعلامي زياد الشرعبي والمصور غالب بلحش من قبل جماعة الحوثي من قِبل جماعة الحوثي. وصل عدد الشهداء من الصحفيين منذ عام 2014 حتى منتصف 2019 إلى 34 صحفياً ومصوراً وعاملاً في مجال الإعلام.

وأشارت النقابة إلى أن المأساة الأكبر تكمن في قطع رواتب الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام الرسمي، ورغم جهودها للمطالبة بصرف الرواتب ومستحقات العاملين إلا أن كل تلك الجهود لم تنجح بسبب عدم تفاعل الحكومة وتخليها عن مسؤولياتها.