تحسنت في مناطق سيطرة الشرعية.. خدمة «الكهرباء» مصدر ارتزاق وعبث عند الميليشيات

نشر بتاريخ : 1 يونيو 2019

تحسنت في مناطق سيطرة الشرعية.. خدمة «الكهرباء» مصدر ارتزاق وعبث عند الميليشيات

أكد تقرير اقتصادي، تحسن سعر الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية، في شهر أبريل الماضي، في حين أن أسعار السلع الأساسية في المحافظات تصاعدت بشكل مستمر.

وأضاف تقرير صادر عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي، أن مجموعة السياسات والقرارات المتعلقة بالسياسات النقدية التي اتخذها البنك المركزي في عدن "عملت على تهدئة حالة المضاربة على الدولار وخفض حدة الشراء من السوق السوداء".

وأوضح التقرير الاقتصادي - اطلع "يني يمن" على مضمونه - أن التحسن في سعر الصرف، لم ينعكس على أسعار السلع الأساسية، والتي "حافظت على مستواها المرتفع بل تحرك مؤشرها نحو الزيادة بدلا من أن يتجه إلى الأسفل".

وأشار التقرير إلى "حالة الانقسام في الإدارة الحكومية للشأن الاقتصادي وعدم سريان القرارات الاقتصادية التي أصدرها البنك المركزي فيما يتعلق بالسياسة النقدية على مناطق سيطرة جماعة الحوثي في المحافظات الشمالية والغربية وهي مناطق الثقل السكاني والاقتصادي". مؤكداً أن الانقسام أحد العوامل في استمرار أسعار السلع في التصاعد.

وذكر التقرير التسهيلات والخدمات التي أعلنها البنك المركزي في عدن من أجل استقرار السلع الأساسية، ورفض الحوثيون تعامل البنوك التجارية والإسلامية في مناطق سيطرتهم، ومنع البنك المركزي بنسخته الحوثية في صنعاء البنوك الخاصة من فتح الاعتمادات المستندية والتعامل مع البنك المركزي في عدن من أجل استيراد السلع الأساسية، "وهو الأمر الذي يفسر التراجع في سعر الريال اليمني خلال شهر مايو الجاري" وفق تقرير مركز الإعلام الاقتصادي.

ووفقا للتقرير فقد سجلت أسعار المشتقات النفطية (بترول، ديزل، غاز منزلي) ارتفاعا خلال شهر أبريل 2019 في المحافظات (عدن، صنعاء، تعز، مأرب، الحديدة، حضرموت) حيث سجلت ارتفاعاً بنسبة 1 % فقط مقارنة بشهر مارس 2019، الذي سجل ارتفاعاً في أسعار المشتقات بنسبة 145 %.

وسجلت العاصمة المؤقتة عدن أعلى نسبة في ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في شهر أبريل بمتوسط ارتفاع بلغ 3% مقارنة بشهر مارس 2019، تلتها (صنعاء، تعز، الحديدة) حيث هذه المحافظات متوسط ارتفاع بلغ 1% خلال شهر أبريل 2019 مقارنة بشهر مارس من العام نفسه.

وفي التقرير تصدرت محافظتي مأرب وحضرموت في استقرار أسعار المشتقات النفطية خلال شهر أبريل 2019 مقارنة بأسعار المشتقات النفطية في مارس 2019.

وأشار التقرير إلى تحسن خدمة الكهرباء في المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية، لا سيما في محافظة مأرب التي تقدم خدمة الكهرباء مجانا، تلتها حضرموت بسعر 6 ريال لكل كيلووات، وعدن بسعر 19,6 ريال لكل كيلووات، في حين عدم توفر الكهرباء الحكومي في محافظة تعز باستثناء الكهرباء التجارية التي يصل سعر الكيلووات الى 200 ريال.

وأوضح التقرير، أن أسعار الكهرباء التجارية في المحافظات الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي تصل في صنعاء الى 280 ريال لكل كيلووات، وفي الحديدة تصل إلى 250 ريال لكل كيلووات.

وفي أسعار المياه تصدرت محافظة تعز في أعلى نسبة ارتفاع للأسعار تلتها صنعاء، لفتاً إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية وحاجة المواطنين للمساعدات العاجلة والخدمات الطبية والصحية، إضافة إلى توفير المياه الصحية.

وتعيش اليمن وضعاً انسانياً صعباً حيث صنفت الأزمة الإنسانية في اليمن بالأكبر على مستوى العالم، ويبلغ عدد السكان الذين هم بحاجة إلى مساعدات إنسانية 24.1 مليون نسمة أي ما يقارب 80 % من أجمالي عدد السكان منهم 14.3 مليون بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية.

وتقول التقارير الأممية إن 69 % من إجمالي عدد سكان اليمن مهددون بالمجاعة، و17.8 مليون نسمة يفتقرون للمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي.