مائدة إفطار جماعي لجرحى الجيش الوطني في محافظة مأرب

نشر بتاريخ : 23 مايو 2019

مائدة إفطار جماعي لجرحى الجيش الوطني في محافظة مأرب

نفذ مجلس مقاومة ذمار، بمدينة مأرب إفطاراً جماعياً لجرحى المحافظة من منتسبي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بالمحافظة.

وقال أمين عام مجلس مقاومة ذمار، محمد المرامي، إن الجرحى هم أكرم منّا جميعاً، وهم الذين يصنعون المجد، وليس لهم جزاءً يوازي نضالهم وتضحياتهم مهما فعلنا، ولأن ابتسامتهم فرحة وطن وعيدٌ لنا، فقد كان لازماً علينا ان نمنحهم هذا الجهد المتواضع.

الى ذلك أحيا جرحى محافظة ذمار، ليلة الـ٢٢ من مايو بـ "أمسية رمضانية"، ابتهاجاً بعيد الوحدة التاسع والعشرين، والتي تخللتها العديد من الفقرات المعبرة عن أهمية الوحدة في الوجدان والقلوب.

وأشاد الشيخ عبد الحميد الضبياني نائب رئيس مجلس المقاومة خلال كلمته في الأمسية، ببطولاتهم وتضحياتهم العظيمة، مؤكدا أن ذمار قدمت صورة مشرفة في مواجهة المشروع الكهنوتي، وكان وما يزال خيرة شبابها ورجالها في مقدمة الصفوف ضد الميليشيات الانقلابية.

حضر الأمسية، مستشار وزارة الدفاع العميد غسان الكولي، وقائد كتائب ذمار العسكرية العميد صادق معوضه، ومدير عام مكتب محافظ ذمار الاستاذ عبد الله التابعي، وأعضاء مجلس المقاومة والمكتب التنفيذي، وجمع غفير من أبناء محافظة ذمار.