عائلة كاملة و مختطف.. ضحايا جدد لبطش ميليشيات الحوثي في الحديدة

نشر بتاريخ : 21 مايو 2019

عائلة كاملة و مختطف.. ضحايا جدد لبطش ميليشيات الحوثي في الحديدة

سقطت عائلة يمنية كاملة، اليوم الثلاثاء، جراء قذيفة أطلقتها جماعة الحوثي المسلحة، واستهدفت منزلهم في مدينة حيس بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال سكان محليون لـ "يني يمن" إن الناشط في العمل الإغاثي (إبراهيم ناصر عنيني الأهدل)، وزوجته وطفلته التي لا يتجاوز عمرها 8 أشهر، أصيبوا إصابات بالغة، جراء قذيفة اخترقت سقف منزلهم وانفجرت فيهم، وقد تم نقلهم إلى مدينة المخا لتلقي الإسعافات الأولية.

وفي سياق منفصل قتل مختطف يمني تحت التعذيب الشديد داخل أحد السجون السرية لجماعة الحوثي. وبحسب "مصدر محلي" فإن المواطن محمد يحيى فتيني المسعودي، من أبناء منطقة اللاوية بمديرية الدريهمي جنوب الحديدة، توفي تحت التعذيب بعد أسابيع من اعتقاله في أبريل الماضي.

وسلمت ميليشيات الحوثي جثة المسعودي لأسرته زاعمين أن سبب وفاته هو "الانتحار"، وطالبتهم بدفنه فوراً، إلا أن علامات التعذيب كانت واضحة في أنحاء جسد المسعودي، وأكدت تعرضه لتعذيب وحشي حتى الموت من قبل مسلحي الجماعة.

وتأتي هذه الانتهاكات الجسيمة بحق المدنيين عقب أسبوع من مزاعم إعادة الانتشار التي نفذها الحوثيون، في موانئ الحديدة وسط ترحيب أممي ورفض حكومي، وتصاعدت مواقف الحكومة اليمنية الرافضة للالتفاف على الاتفاق. وطالب مسؤولون في الحكومة الشرعية بإنهاء مهمة غريفيث واتهموه بالتواطؤ لصالح الحوثيين.