الجبري لصحيفة "يني عقد" التركية: اليمن على حافة الدمار بسبب الحوثيين والتحالف العربي

نشر بتاريخ : 13 مايو 2019

الجبري لصحيفة

أجرت صحيفة "يني عقد" التركية لقاء صحفياً مع رئيس مركز يني يمن الإعلامي صالح الجبري، اطلعت فيه على المأساة الإنسانية التي يعاني منها اليمنيون بسبب الحرب الدائرة منذ أكثر من أربع سنوات.

"اليمن على حافة الدمار..."

وفي تسليطه الضوء على آخر الأوضاع في اليمن، قال الأستاذ الجبري أن هناك حكومتان في اليمن، إحداهما شرعية ومقرها العاصمة المؤقتة عدن، والأخرى انقلابية تسيطر على عاصمة البلاد صنعاء.

موضحاً أن اليمن على حافة الدمار بسبب ما خلفه الصراع الدائر بين ميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، والتحالف العربي، الذي تقوده المملكة العربية السعودية والإمارات.

وأشار الجبري إلى أن المجاعة في اليمن بلغت 80 بالمائة من إجمالي السكان، أي ما يعني قرابة 20 مليون يمني يعيشون تحت خط المجاعة، موضحاً أن انتشار وباء الكوليرا المخيف جعل قرابة المليون شخص تحت تهديد الإصابة بالمرض، وأن العشرات من اليمنيين يصابون يومياً بوباء الكوليرا.

تفشي الكوليرا والمجاعة!

وأوضح الجبري، أمس الأحد، أن الأزمة الإنسانية التي يمر بها اليمن هي أكبر أزمة إنسانية في العالم، بحسب تقارير الأمم المتحدة.

وأفاد أن الصراع الدائر بين ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران من جهة، وبين الحكومة الشرعية المدعومة من المملكة العربية السعودية من جهة أخرى، تسبب في تفشي الكوليرا والمجاعة، مؤكداً أن تركيا هي من بين الدول القليلة التي تقوم بواجبها الإنساني تجاه اليمنيين، بينما يصمت العالم عن هذه المأساة الإنسانية.

وأكد الجبري على أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غطى وحده فجوة القيادة في العالم الإسلامي، مشيراً إلى ضرورة وحدة الأمة الإسلامية وتلاحمها.

"الرئيس أردوغان ملأ الفراغ..."

وفي رده على سؤال حول مساهمة دول العالم في التخفيف من هذه الأزمة الإنسانية، قال الجبري "نتلقى المساعدات الإنسانية والطبية من عدد من المؤسسات التركية مثل؛ وقف الديانة، والهلال الأحمر التركي، ومؤسسة التيكا. ونداءات الرئيس الطيب أردوغان كانت فعالة".

وقال الجبري إن سبب تغافل الدول الإسلامية للأزمة الإنسانية في اليمن سببه "عدم وحدتنا"، مؤكداً أن الرئيس أردوغان ملأ الفراغ القيادي لدى الأمة الإسلامية.

وأضاف، "وحده الرئيس أردوغان من يتفاعل مع قضايا الأمة في اليمن وفلسطين وسوريا وميانمار"، معرباً عن شكره للرئيس أردوغان والأمة التركية نظير هذا الاهتمام.

وأردف الجبري، "نتمنى أن يكون العالم الإسلامي قادراً على حل مشكلاته في نطاق الوحدة الشاملة"، مؤكداً "عندما نستطيع حل مشاكلنا الخاصة بأنفسنا سيكون العالم مختلف تماما".

وفي ختام تصريحاته للصحيفة التركية، قال الجبري، "اليمن يعاني من الجوع والعطش ومختلف الأوبئة، وننتظر الدعم والمساندة من العالم الإسلامي".