صنعاء: التحالف العربي يواصل استهداف معامل تصنيع سلاح الميليشيات في الأحياء السكنية

نشر بتاريخ : 10 أبريل 2019

صنعاء: التحالف العربي يواصل استهداف معامل تصنيع سلاح الميليشيات في الأحياء السكنية

شنت مقاتلات التحالف العربي، الأربعاء، عدة غارات على العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة "الحوثي" منذ نهاية العام 2014.

وأفاد شهود عيان لمراسل الأناضول، أن مقاتلات أغارت على مصنع للبلاستيك في "حي الثورة" شمالي صنعاء، ما تسبب باندلاع حريق كبير، دون الإشارة إلى سقوط ضحايا.

بدورها أشارت "قناة المسيرة" التابعة للحوثيين، أن ثلاث غارات استهدفت مصنع البلاستيك، ومنزلًا لمواطن في مديرية بني الحارث، شمالي العاصمة؛ دون الإشارة إلى سقوط ضحايا.

إلا أن قناة "الإخبارية السعودية" الرسمية، نقلت عن التحالف أن القصف استهدف ورشة لتصنيع وتركيب طائرات بدون طيار، ومخزنًا لها ولمنصات إطلاقها.

ووصف التحالف العملية بـ "النوعية"، متهمًا الجماعة بـ "استخدام أحياء سكنية ورشًا لتركيب وتجميع الصواريخ الباليستية وتفخيخ الطائرات بدون طيار، فضلًا عن تصنيع الألغام والعبوات المبتكرة".

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربًا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلّفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقًا لوصف سابق للأمم المتحدة.