من هم الشباب الذين اعتدوا على تمثال "أتاتورك" في تركيا؟! الجالية المصرية ترد

نشر بتاريخ : 8 أبريل 2019

من هم الشباب الذين اعتدوا على تمثال

أكدت الجالية المصرية في تركيا، أنها ترفض ما أسمته "التصرف الدنيء" لشابين مجهولين، قاما بالاعتداء اللفظي أمام تمثال الزعيم التركي مصطفى كمال أتاتورك.

وقالت، في بيان لها على صفحتها في الفيسبوك، "تعلن الجالية للشعب والقيادة التركية، وكافة تيارات المجتمع التركي، استنكارها لهذه الإساءة"، معربة عن يقينها بأن الشابين لا ينتميان "مطلقا" للجالية المصرية، ولا يحملان الجنسية المصرية.

https://www.facebook.com/TurkiyedekiMisrlilar/photos/a.129011037809294/319934958716900/?type=3&theater

وأشارت الجالية المصرية، "أنه لا يحق لأحد العدوان على تراث أمة ورموزها أو تجاوز قوانينها"، لافتة إلى أن الجالية المصرية والجاليات العربية تقيم على أرض تركيا فترات طويلة، وأنها تحترم قانون البلاد وثقافة الشعب.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، لشابين عربيان يتحدثان اللهجة المصرية، اعتديا لفظياً على تمثال لمؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك.

واستنكرت وسائل إعلام عربية وتركية، ما قام به الشابان العربيان، حيث شهد المقطع انتشاراً سريعاً في مواقع التواصل، وشكل قضية عام ضد العرب.

https://youtu.be/gDo2C9x2-RE

أحد المعتدين سعودي الجنسية

ونُشرت وثيقة على مواقع التواصل الاجتماعي (صورة جواز سفر)، تدعي أن أحد المعتدين لفظياً على "أتاتورك"، سعودي الجنسية، واسمه "حاتم البلوشي".

ودعا ناشطون عرب، المواقع الإعلامية، لتحري المصداقية عند نشر أخبار كهذه، لكونها قد تؤدي لإحداث شرخ بين العرب والأتراك، عقب تداول ناشطين أن هوية المعتدين لفظياً جنسيتهم مصرية.

جدير بالذكر، أن القانون التركي يجرم التطاول على الزعيم مصطفى كمال أتاتورك أو التعدي على تماثيله، باعتباره مؤسس الجمهورية التركية وأحد الثوابت الوطنية الراسخة لدى الشعب التركي.

https://www.facebook.com/100008976993913/posts/1998648873777660?sfns=mo