مستشار الرئيس اليمني يهدد بعودة الخيار العسكري في الحديدة والمحافظات اليمنية

نشر بتاريخ : 28 مارس 2019

مستشار الرئيس اليمني يهدد بعودة الخيار العسكري في الحديدة والمحافظات اليمنية

لوح مستشار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالعودة إلى خيار الحسم العسكري في الحديدة والمحافظات اليمنية الأخرى في حال استمر العبث الحوثي باتفاق السلام ومماطلة الأمم المتحدة وعدم جديتها في مواجهة مراوغات جماعة الحوثي المسلحة.

وقال مستشار الرئيس اليمني ياسين مكاوي، في تصريحات هاتفية لصحيفة عكاظ السعودية، الأربعاء، "إن اتفاق ستوكهولم دخل غرفة الإنعاش في ظل تصعيد الميليشيات لهجماتها وإفشالها الجهود الرامية لتنفيذ الاتفاقات، إلى جانب انحياز فريق الأمم المتحدة للحوثي وتنفيذ رغباته."

وحذر المستشار مكاوي من مساعي الأمم المتحدة في "شرعنة" الانقلاب وإيجاد موضع قدم لإيران في اليمن، مؤكداً "وهو ما لن يكون في صالح المنطقة ولا المجتمع الدولي الذي ستصبح مصالحه في مهب الريح كون الحديدة وعدد من المدن اليمنية تشرف على خطوط الملاحة الدولية الرئيسية التي ستكون هدفاً للعمليات الإرهابية الحوثية."

وأكد أن الحسم العسكري هو البديل الحقيقي لعبث الحوثيين القرارات الدولية، موضحاً أن "عاصفة الحزم" أوقفت التمدد الإيراني في اليمن والمحيط العربي.

وحذر رئيس مكون الحراك الجنوبي في المشاورات السياسية، ياسين مكاوي، من الدعوات التي تستهدف وحدة التحالف العربي والشرعية. لافتاً "إن وحدة وتناسق الأداء بين التحالف والشرعية يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته ويعد ضرورة قومية للحفاظ على مصالح الأمة، وضعفه يؤدي إلى وضع البدائل للالتفاف على القرار 2216 ويقوض الهدف الاستراتيجي من صدوره وهو إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، ويفتح المجال أمام الأجندات المختلة التي تشرعن الانقلاب في سابقة خطيرة".