صنعاء: الحوثيون يمنعون نساء من السفر إلى مدينة إب بسبب عدم وجود مرافق لهن

نشر بتاريخ : 21 مارس 2019

صنعاء: الحوثيون يمنعون نساء من السفر إلى مدينة إب بسبب عدم وجود مرافق لهن

منع الحوثيون عدد من النساء من السفر من العاصمة صنعاء إلى مدينة إب (وسط اليمن)، بسبب عدم وجود مَحرم (رجل مرافق في السفر من محارم المرأة) معهن، عملاً بقرارات سلطات الميلشيات في وقت سابق.

وقال موظف في إحدى شركات النقل بصنعاء "أن الحوثيون نفذوا حملة رقابة على الباصات أثناء استعدادات المسافرين الصعود على متن الباص الناقل في خط صنعاء – تعز، لمنع النساء المسافرات دون محرم ومعاقبة المخالفين من مكاتب شركات النقل".

وأضاف في حديث لـ "يني يمن" أن النساء المسافرات هن أم وبناتها كن في زيارة لأقربائهن في صنعاء ولا يوجد معهن إلا شقيقهن المغترب خارج البلاد، وهذا ما اضطر الشركة للحجز لهن وتقدير وضعهن، وعدم مقدرتهن السفر من أي قريب لهن.

وخلال الأيام الماضية عممت سلطات ميلشيات الحوثي بصنعاء قرار على شركات النقل الجماعي في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها، بمنع سفر أو قطع تذاكر لأي امرأة بدون أن يكون معها محرم من أقربائها، وتوعدت بمعاقبة الشركات المخالفة للقرار.

وتأتي إجراءات الحوثيين ضمن خطوات ممنهجة تمارسها لمنع "الاختلاط" بين الذكور والإناث، وسبق هذا القرار سلسلة من الحملات في الجامعات والمعاهد والمقاهي والمطاعم، وتم شن حملة اختطافات بحق كثير من الشباب والفتيات لذات السبب، حيث يعمد الحوثيون لتضييق حريات الناس برجعية دينية طائفية.

وتثير قرارات الحوثيين حالة من الغضب في أوساط الناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي، لكن السطوة الأمنية تمنع الكثير من الاحتجاج، بسبب المصير المجهول الذي يمكن ان يلاقوه في الملاحقة او الاختطاف، وتوجيه التهم المختلفة للناشطين في العمالة وخدمة المشروع الأمريكي فيما يسمونه "الغزو الفكري".