وقفة احتجاجية رافضة لممارسات إدارة مستشفى الثورة بتعز

نشر بتاريخ : 21 مارس 2019

وقفة احتجاجية رافضة لممارسات إدارة مستشفى الثورة بتعز

نفذ جرحى الجيش الوطني ومنتسبي القطاع الصحي والنقابات الطبية بمدينة تعز، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية امام مبنى المحافظة المؤقت، رفضا للممارسات التي تقوم بها إدارة مستشفى الثورة بالمحافظة، وتنديدا باستمرار رفضها معالجة الجرحى.

وطالب المحتجون من قيادة السلطة المحلية إلزام ادارة المستشفى بالتعامل بإنسانية مع المرضى والجرحى وإنقاذ الارواح بضمير والعمل بأمانة وإخلاص وعدم غانة الجرحى عند أبواب المكاتب".

وأكد المحتجون خلال الوقفة الذي حضرها مراسل "يني يمن" أن هيئة مستشفى الثورة خلال 2015 و2016 جميع الحالات والتخصصات ويعمل فيه اكثر من 28 استشاري واخصائي، وبعد عودة الادارة الجديدة ممثلة بأحمد انعم قام برفض أكثر المنظمات لسوء الادارة، وبسبب تعامله غير الاخلاقي مع الكادر والموظفين لم يتبقى سوى 10 أخصائيين.

وبحسب الاحصائيات الرسمية الصادرة عن المستشفى فإنه خلال شهرين فقط في عام 2015 تم إجراء 1347 عملية جراحية بينها عمليات قلب مفتوح، بينا في 2017 وبعد مجيء أنعم تم خلال 4 الأشهر الاولى من ذلك العام اجراء 529 عملية فقط.

وطالب المحتجون بكشف نتائج تقرير اللجنة التي شكلها المحافظ السابق والتحقيق بالملفات التي تم تسليمها للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة مؤكدين استمرار وقفاتهم في حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم.

وطالب المحتجون محافظ المحافظة بأن يجعل قضية مستشفى الثورة ضمن اولوياته ووضع حلا جذريا للعبث الذي يجري بالمستشفى، من أجل مصلحة الجرحى وكل أبناء تعز.