دول الفيتو تحث الأطراف اليمنية على تنفيذ اتفاق ستوكهولم دون تأخير أو استغلال

نشر بتاريخ : 13 مارس 2019

دول الفيتو تحث الأطراف اليمنية على تنفيذ اتفاق ستوكهولم دون تأخير أو استغلال

أعربت الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء عن قلقها البالغ تجاه عدم تنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي يقضي بإعادة انتشار القوات في الموانئ ومدينة الحديدة، وتبادل الأسرى والمعتقلين، والاتفاق بخصوص تعز.

وفي بيان مشترك، أكد سفراء الدول الخمس لدى اليمن دعمهم وبقوة لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، ورئيس البعثة الأممية في الحديدة، مايكل لوليسغارد، لضمان أسرع تنفيذ ممكن للترتيبات المتفق عليها في ستوكهولم لإعادة الانتشار من موانئ ومدينة الحديدة، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وأكد البيان على "ضمان قيام بعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة بعملها في أمان ودون تدخل، وحث الأطراف على تنفيذ الاتفاق بحسن نية ودون تأخير أو استغلال."

ورحب بيان السفراء الخمس بالاقتراح الأخير المقدم إلى الحكومة اليمنية لتسهيل تنفيذ اتفاق الحديدة، داعياً الطرفين إلى بدء تنفيذ الاقتراح بحسن نية بدون المزيد من التاخير.

وعبر السفراء عن قلقهم إزاء تدهور الوضع الإنساني في اليمن، بما في ذلك قصف مطاحن البحر الأحمر والاشتباكات العنيفة في محافظة حجة.

مجددين التأكيد على "الالتزام بحل سياسي شامل يستند إلى القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها والوثائق الختامية لمؤتمر الحوار الوطني."