برلماني تركي سابق: الهدف الرئيس للمعارضة هو الإطاحة بالرئيس أردوغان

نشر بتاريخ : 9 مارس 2019

برلماني تركي سابق: الهدف الرئيس للمعارضة هو الإطاحة بالرئيس أردوغان

قال النائب السابق لدى حزب العدالة والتنمية والكاتب الصحفي رسول توسون، أن المعارضة التركية لا تنظر لانتخابات البلدية كانتخابات محلية، مؤكداً أن هدفها الرئيس الإطاحة بالرئيس أردوغان من خلال خسارة مزيد من الأصوات.

جاء ذلك خلال جلسة نقاش بعنوان "الانتخابات المحلية التركية 2019.. قراءة في السيناريوهات"، أقيمت بالتعاون بين مركز يني يمن الإعلامي والمركز العربي للدراسات الاستراتيجية وجمعية الأخوة التونسية التركية، أمس الجمعة في إسطنبول.

وحضر الجلسة صحفيون وأكاديميون من بلدان مختلفة مثل اليمن وتونس ومصر.

وتحدث رسول توسون، عن نظام الأحزاب السياسية في تركيا والانتخابات المحلية، مشيراً إلى أن الأحزاب السياسية التركية أنشأت تحالفات حزبية وجعلت من الانتخابات مسألة وجود.

وأشار توسون إلى أن "تحالف الشعب" الذي نشأ بين أحزاب الشعب الجمهوري والجيد والسعادة، كان هدفه الرئيس هو تكبيد حزب العدالة والتنمية خسائر كبيرة في عدد الأصوات والإطاحة بالرئيس أردوغان.

موضحاً أن إنه على الرغم من الخسارة الكبيرة في عدد أصوات حزب العدالة والتنمية في الانتخابات السابقة، لم يتمكن تحالف المعارضة من الإطاحة بحزب العدالة والتنمية. لافتاً "لأجل ذلك طلبوا إجراء انتخابات عامة مبكرة".

وخلال حديثه عن النظام الرئاسي ونظام الانتخابات المحلية والرئاسية في تركيا، ذكر توسون أنه هناك تحالفان حزبيان شاركا في الانتخابات الرئاسية السابقة، وهما تحالف الجمهور الذي يضم حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، وتحالف الشعب ويضم كل من حزب الشعب الجمهوري والحزب الجيد.

ولفت توسون إلى أن المجتمع التركي ينقسم إلى محافظين بنسبة 70-80 بالمائة، وعلمانيين بنسبة 20-30 بالمائة، مؤكداً أن المحافظين وإن كانوا مقصرين في واجباتهم الدينية فإنهم لن يختاروا إلا الحزب الذي يحافظ على القيم والعادات الإسلامية للدولة التركية.