وفد تركي يبحث مع مسؤولي وزارة الصحة احتياجات القطاع الصحي باليمن

نشر بتاريخ : 8 مارس 2019

وفد تركي يبحث مع مسؤولي وزارة الصحة احتياجات القطاع الصحي باليمن

بحث فريق من وزارة الصحة مع وفد تركي صباح اليوم في العاصمة المؤقتة عدن؛ جملة من المتطلبات الضرورية في القطاع الصحي في اليمن.

وقال الخبير في اللجنة العليا للإغاثة المعنية بالإشراف على سير العمل الإغاثي الإنساني في مختلف المحافظات اليمنية "نبيل الحكيمي"، أن وكيل وزارة الصحة لقطاع السكان التقى مدير البرنامج الوطني لمكافحة السرطان الدكتور جمال عبد الحميد ومسؤولين في وزارة الصحة اليمنية و نائب رئيس الهلال الأحمر التركي "إسماعيل حقي" ومسؤولين آخرين من الجمعية التركية، ونوقش في اللقاء احتياجات القطاع الصحي لا سيما مراكز غسيل الكلى ومختبرات بنوك الدم ودعم مرضى السرطان والتي كان للجانب التركي اسهاما سابقا فيها ، بالإضافة الى تقديم مصفوفة من الاحتياجات العاجلة ومشاريع أخرى استراتيجية.

ووصل الوفد التركي إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن الأربعاء الماضي 24 فبراير/ شباط وسيلتقي الأيام المقبلة وزراء الصحة العامة والسكان والإدارة المحلية والهلال الأحمر اليمني.

وفي اللقاء تطرق مسؤول في الوفد التركي إلى أهمية توفير أرقام وإحصائيات دقيقة تبين الوضع الإنساني في اليمن حتى يتمكن من العمل في القطاعات الأكثر احتياجا.

 وكان الجانب التركي قد نفذ عدد من المشاريع الهامة عبر أذرعها الإنسانية الفاعلة؛ شملت القطاع الصحي والإغاثي عقب الحرب التي اندلعت في العام 2015 عقب انقلاب الحوثيين على الشرعية وإحكامهم السيطرة على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية بقوة السلاح، الأمر الذي تسبب بكارثة انسانية كانت تركيا احدى الدول الصديقة التي عملت على تقديم العون للشعب اليمني.

في سياق آخر، قال رئيس بعثة "الهلال الأحمر التركي" في اليمن صادق آيدن أن الجمعية بصدد تجهيز وبناء وحدة المناظير والأنسجة في مركز الأورام السرطانية بمستشفى الصداقة التعليمي في محافظة عدن اليمنية.

وأضاف "آيدن" خلال زيارة للمركز بعدن أن الجمعية ستعمل بإيجابية للتخفيف من معاناة مرضى السرطان في عدن خصوصا واليمن عموما، وان الجمعية ستدرس كافة احتياجات مركز السرطان بعدن.

من جهته، قال مدير "البرنامج الوطني لمكافحة السرطان"، جمال عبد الحميد، إن الوفد التركي اطلع خلال الزيارة على الاحتياجات الضرورية والعاجلة للمركز.

وأضاف: "شرحنا للوفد أهم المتطلبات، المتمثلة في إنشاء مصعد كهربائي خاص بمركز الأورام، وبناء الوحدات الأساسية، ووحدة المناظير، ومختبر الأنسجة، وبناء قسم العلاج الإشعاعي".

وأثنى "عبد الحميد" على الجهود التي يقدمها "الهلال الأحمر التركي"، لكونه المنظمة الدولية الوحيدة التي زارت المركز، وساهمت في تجهيز بعض أقسامه، بالتنسيق مع وزارة الصحة التركية

ودأب "الهلال الأحمر التركي" على تقديم مساعدات في مجالات مختلفة، بينها قطاعا الصحة والأعمال الإنسانية الإغاثية، في عدد من المحافظات اليمنية، ومنها الخاضعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي.