مفوضية حقوق الإنسان: الحرب في اليمن جلبت المجاعة وحرمت الناس من أهم الخدمات

نشر بتاريخ : 7 مارس 2019

مفوضية حقوق الإنسان: الحرب في اليمن جلبت المجاعة وحرمت الناس من أهم الخدمات

قالت رئيسة مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان السيدة ميشيل باشيليت أن الحرب في اليمن جلبت المجاعة وحرمت الناس من أهم الخدمات الأساسية.

يأتي ذلك خلال تقرير المفوضية عام 2018 قدمته إلى مجلس حقوق الإنسان في دورته الأربعين الثلاثاء في مقر المجلس بجنيف، وأبرزت حالات حقوق الإنسان الرئيسية في جميع أنحاء العالم.

وقالت المفوضية، أنها سلطت الضوء على معاناة المدنيين في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، على الرغم من وقف إطلاق النار الحالي.

وأضافت "الصراع لم يقتل ويتسبب في جرح الآلاف من المدنيين فحسب، بل جلب المجاعة وحرم الناس من أهم السلع والخدمات الأساسية، ودمر البنية التحتية الحيوية، والتراث الثقافي الفريد. العواقب الوخيمة للإصابات الناجمة عن الغارات الجوية والقصف والألغام الأرضية وسوء التغذية الحاد، خاصة بالنسبة للأطفال، بسبب عرقلة المساعدات الإنسانية، ستشوه مستقبل البلد لأجيال."

وبعد أن رسمت السيدة باشيليت الصورة القاتمة لحقوق الإنسان في العالم، أكدت على أن حقوق الإنسان تحيي الأمل، قائلة "تربط البشرية بالمبادئ المشتركة والمستقبل الأفضل، في تناقض حاد مع قوى القمع والاستغلال المدمرة والتمييز وعدم المساواة".