مظاهرة حاشدة تطالب الشرعية والتحالف باستكمال تحرير مدينة تعز

نشر بتاريخ : 23 فبراير 2019

مظاهرة حاشدة تطالب الشرعية والتحالف باستكمال تحرير مدينة تعز

خرجت، اليوم السبت، مظاهرة حاشدة، لمطالبة قيادة الشرعية والتحالف العربي، بدعم الجيش الوطني، لاستكمال تحرير المحافظة من مليشيات الحوثي الانقلابية.

وخلال المظاهرة دعت "لجنة الاسناد الشعبي" لدعم الجيش الوطني بمحافظة تعز، أبناء المحافظة إلى رص الصفوف وراء السلطة السياسية والعسكرية في المحافظة، ورفع وتيرة التأهب، وأخذ الحيطة والحذر من أي اختراقات تمس وحدة تعز أو تهدد أمنها، وتؤثر على قوة الجيش ومسيرة استكمال التحرير الوطني.

كما دعت اللجنة في بيان لها -حصل "يني يمن" على نسخة منه -القيادة السياسية ودول التحالف العربي إلى الاستمرار في خيار التحرير والتوجه الجاد إلى انجاز ودعم استكمال عملية تحرير تعز، وكافة الوطن كخيار ملح لتحقيق السلام وحفظ الامن في اليمن والمنطقة.

محذرة من أفخاخ وأوهام دعوات السلام القادمة من جانب الحوثي، مؤكدة أن المنطق وتجارب الحاضر والماضي يؤكد بأن السلام عند جماعة الحوثي ماهي إلا مناورات الغرض منها عندهم الاعداد لشن حالات حرب جديدة، وأن أي حديث عن الحوار والسلام والعهود والاتفاقات من قبل هذه الجماعة العنصرية هو نوع من الخداع المعهود والذي يأخذ شكل العقيدة الحربية لتحقيق مكاسب أو خروج من مأزق أو تنفيذ خدع جديدة.

وقالت إن استقرار اليمن والمنطقة لن يأتي إلا عبر استعادة الدولة واسقاط الانقلاب ودعم الشرعية بصورة واضحة تنفيذا لقرارات مجلس الأمن والامم المتحدة.

كما طالبت المجتمع الدولي إلى دعم الشرعية اليمنية ضد المليشيات الانقلابية وتنفيذ القرارات الدولية وفي المقدمة قرار مجلس الأمن ٢٢١٦ وان أي تهاون أو التفاف على هذه القرارات هو إسقاط للشرعية الدولية واعتداء على المواثيق الدولية وحقوق الإنسان.

مشيرة إلى أن التعاطي مع هذه الحالة المخادعة يعد تفريطا بأمن ومصالح الشعب اليمني وشعوب ودول المنطقة والأمة العربية. وتقديم خدمة مجانية لعصابات القتل ومليشيات الدمار.

وأكدت أن كل الدمار والدماء التي سفكت ومازالت لن تسقط بالتقادم، وعلى المجتمع الدولي إلزام مليشيات الحوثي بالانسحاب الكامل بموجب القرار 2216 مما تبقى من تعز، وإدانة كافة الممارسات الاجرامية التي ارتكبتها مليشيات الحوثي، والى دعم ابناء تعز وكل ابناء اليمن في قضيتهم العادلة باستعادة دولتهم وتخليص وطنهم من عصابات التمرد.

ولجنة " الإسناد الشعبي"، هي لجنة مجتمعية انبثقت من اجتماع ترأسه المحافظ السابق، في السادس من أغسطس من العام الماضي، بالإضافة إلى تشكيل لجان عسكرية وإشراقية، لاستكمال عملية تحرير المحافظة من مليشيات الحوثي الانقلابية.

وتضم في عضويتها وكلاء المحافظة وقادة الأحزاب السياسية، وعدد من الشخصيات الاجتماعية.

إلى ذلك ألقت الأجهزة الأمنية بمدينة تعز، القبض على أربعة أشخاص في حادثة تهديد وسطو بقوة السلاح على أحد المواطنين وسط المدينة.

وقالت شرطة تعز، إنها تلقت بلاغا من مواطن يفيد بتعرضه لعملية سطو مسلح من أربعة أشخاص حيث قاموا بالتقطع للمواطن والسطو على هاتفه ومبلغ مالي بالقوة وتحت تهديد السلاح.

وعقب البلاغ تحركت الأجهزة الأمنية لملاحقة الجناة حتى تم القبض عليهم وإيداعهم الحجز، لاستكمال الإجراءات القانونية تجاه الجريمة.

وشهدت المدينة مؤخرا استقرارا أمنيا ملحوظا، وغياب كامل لعمليات الاغتيالات التي كانت تستهدف أفراد الجيش الوطني، وراح ضحيتها قرابة 150 عسكريا، خلال السنوات الماضية.