قيادي مؤتمري يعترف بثورة 11 فبراير ويخاطب شبابها: احتفلوا هنيئاً لكم!

نشر بتاريخ : 11 فبراير 2019

قيادي مؤتمري يعترف بثورة 11 فبراير ويخاطب شبابها: احتفلوا هنيئاً لكم!

أشاد القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام ياسر اليماني، بثورة 11 فبراير الشبابية السلمية معترفاً بوقوعه وقيادات المؤتمر في خطأ مهاجمتها.

وخاطب القيادي المؤتمري ياسر اليماني شباب ثورة 11 فبراير قائلاً: "احتفلوا بثورتكم.. هنيئاً لكم. من حقكم ان تحتفلوا بهذه الثورة العظيمة. احتفلوا كما شئتم، لقد ضحيتم بخيرة قياداتكم، وفلذات أكبادكم، لقد هجرتم من منازلكم، وفجرت منازلكم، واقتيد أبناؤكم وأهاليكم إلى السجون..".  

وقال ياسر اليماني، في فيديو مسجل له، "على مدار أعوام ونحن نهاجم ثورة 11 فبراير وشبابها". وأضاف: "الاعتراف بالحق فضيلة، نحن في المؤتمر علينا أن نتعظ ونتعلم مما مضى، نحن من ضحى بالرئيس صالح، ونحن من سلم مؤسسات الدولة نكاية بحزب الإصلاح وثورة الشباب".

ولفت اليماني إلى الوضع الصعب الذي يمر به حزب المؤتمر الشعبي العام، موضحاً أن الحزب صار مقسماً ما بين الرياض وأبوظبي ولبنان ومصر والميليشيات الحوثية والحراك الجنوبي. وأردف: "علينا في المؤتمر أن نتعلم ونتعظ ونبتعد عن المصالح الانتهازية التي أوصلت الوطن وأوصلتنا إلى ما نحن إليه. علينا أن نعترف لأجل اليمن".

وتابع: " علينا أن نتصالح مع ثورة الشباب، ومع إخواننا في التجمع اليمني للإصلاح وبقية الأحزاب، من أجل اليمن وليس من اجل المصالح الشخصية. علينا أن نقف مع الرئيس هادي الذي تآمرنا عليه، من اجل اليمن والوحدة اليمنية، من أجل أهلنا الذين يعانون من الحرب طوال أربعة أعوام".

وختم اليماني رسالته بدعوة إلى التصالح مع ثورة 11 فبراير، داعياً زملاءه في حزب المؤتمر إلى التعلم من أخطاء الماضي.

https://youtu.be/RvPHaMJNggU