تلفزيون: تحركات دبلوماسية لإنهاء انقسام البنك المركزي اليمني ووقف تدهور الريال

يني يمن - متابعات

نشر بتاريخ : 19 نوفمبر 2020

تلفزيون: تحركات دبلوماسية لإنهاء انقسام البنك المركزي اليمني ووقف تدهور الريال

يقود المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، جهودا تهدف إلى توحيد القرار المالي بين الحكومة اليمنية، ومليشيات الحوثي الانقلابية، لمواجهة التدهور المستمر للعملة الوطنية.

 ونقلت قناة الميادين إن تحركات دبلوماسية برعاية أممية تجري  بين البنك المركزي في صنعاء الخاضع للحوثيين، والبنك المركزي في عدن، من أجل التوصل لإدارة مشتركة وتوحيد الإجراءات المالية".

وأضافت القناة أن هذه التحركات تهدف لإنهاء انقسام البنك المركزي اليمني ووقف تدهور الريال اليمني.

وأشارت إلى اشتراط الحوثيين للتوقيع على الإعلان المشترك إلغاء قرار نقل البنك المركزي إلى عدن وضمان إيداع عوائد النفط في البنك المركزي بصنعاء.

وأوضحت أن المبعوث الأممي اقترح توحيد إدارة البنك المركزي من الطرفين أو تشكيل لجنة مشتركة من بنكي صنعاء وعدن من دون إلغاء قرار نقل البنك.

ويقود المبعوث الأممي جهوداً منذ أكثر من عام، لإقناع الأطراف التوقيع على "الإعلان المشترك"، وهو اتفاق مبدئي يدعو لوقف اطلاق النار وإطلاق مشاورات سلام، إضافة إلى إجراءات اقتصادية وإنسانية عاجلة.

وشهد الريال اليمني انهيارا تاريخيا، بسبب الحرب المستمرة منذ ست سنوات، حيث سجل سعر الصرف في العاصمة المؤقتة عدن، 857 ريالا للدولار الواحد، قبل أن تعلن جمعية الصرافين وقف البيع والشراء.