"السلام بعيد في اليمن".. كيف غطت الصحف التركية نتائج المشاورات اليمنية في السويد؟

نشر بتاريخ : 14 ديسيمبر 2018

اهتمت الصحف التركية، في نسخة اليوم الجمعة، بنتائج المشاورات اليمنية في السويد، من خلال تسليط الضوء على بنود الاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف اليمنية يوم أمس الخميس. وقالت صحيفة "يني مسج" التركية تحت عنوان "السلام بعيد في اليمن" إن "المشاورات التي جرت بين الحكومة اليمنية والحوثيين في السويد خلال الفترة 6-12 من شهر ديسمبر الجاري لم تسفر عن أي نتائج ملموسة". وأضافت الصحيفة: "السلام في اليمن ليس قريب أبداً. فاليمن الذي يعد من أكثر الدول الفقيرة في العالم، يشهد مأساة إنسانية غطت كافة البلاد، ويحتاج أكثر من 80٪ من السكان، أي حوالي 22 مليون شخص، إلى مساعدات إنسانية." وتحدثت صحيفة "الشرق الأوسط" التركية عن المشاورات اليمنية بنوع من التفاؤل تحت عنوان "تقدم حذر بعملية السلام في اليمن". وقالت الصحيفة إن "المشاورات اليمنية التي جرت في السويد بهدف إيقاف الحرب في اليمن أحرزت تقدماً في بعض العناوين. حيث حاولت الحكومة اليمنية، التي أرادت أن تحافظ على أمل إنهاء الحرب، الاقتراب من الحوثيين بشكل حذر". أما صحيفة "يني عقد" التركية فنقلت تحت عنوان "اتفاقية الحديدة مجرد بداية للسلام في اليمن" تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، التي قال فيها "إن المفاوضات بخصوص الحديدة كانت مجرد بداية، ومازال هناك الكثير من القضايا التي يجب التفاوض بشأنها." وذكرت الصحيفة أن غوتيريس أكد على أن "الأطراف فهمت أنه لا يوجد مجال لحل عسكري في اليمن." ويذكر أن الصحافة التركية تبدي اهتماماً ملحوظاً بالشأن اليمني، كما أن السفير التركي لدى اليمن، لفنت إيلار، كان حاضراً ضمن مجموعة السفراء الثلاثة والعشرين المراقبين لجلسات المشاورات في السويد.