محافظ الحديدة: وقف العمليات كان اختيارياً وليس إجبارياً

نشر بتاريخ : 15 نوفمبر 2018

محافظ الحديدة: وقف العمليات كان اختيارياً وليس إجبارياً
كشف محافظ الحديدة، الحسن طاهر، عن مشاورات تقودها الأمم المتحدة لإقناع الحوثيين بتسليم الحديدة ومينائها سلمياً. وقال طاهر في تصريحات لصحيفة "عكاظ" السعودية، إن توقف العملية العسكرية "مؤقت"، ويعود "لأسباب إنسانية تسمح للمنظمات الدولية بالقيام بدورها". وأشار المحافظ إلى أن "وقف العمليات كان اختيارياً وليس إجبارياً"، مؤكداً أن "الشرعية تنحو باتجاه السلام، لأن سلامة المدنيين ومصالحهم أهم عندها من الميناء أو أي منشآت حكومية". وأضاف لصحيفة "عكاظ": "أبلغتنا الأمم المتحدة أن الحوثيين أبدوا استعدادهم لتسليم الميناء ويريدون البقاء في الحديدة، لكننا رفضنا ذلك، وتمسكنا بضرورة الانسحاب الكامل من المحافظة والميناء". وأكد المحافظ على أن قوات الجيش اليمني تحاصر المليشيا التي تتخذ من المدنيين دروعاً بشرية، وتسيطر على الجزء الأكبر من المدينة وتملك الإمكانيات اللازمة لتطهيرها. وقال إن "الحكومة والتحالف لن يسمحا للحوثيين بالتقاط الأنفاس خلال توقف العمليات"، مؤكداً أنهم محاصرون داخل المدينة "وتحركاتهم تحت رقابة قوات التحالف". يذكر أن التحالف أعلن، اليوم، عن توقف العمليات العسكرية التي بدأت قبل أسبوعين ضد الحوثيين المتواجدين داخل مدينة الحديدة.