السلطة المحلية ومجلس مقاومة ذمار يكرمون أسر الشهداء والجرحى

نشر بتاريخ : 13 نوفمبر 2018

السلطة المحلية ومجلس مقاومة ذمار يكرمون أسر الشهداء والجرحى
برعاية محافظ محافظة ذمار، اللواء علي بن محمد القوسي، وبمناسبة الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش الوطني في مختلف الجبهات، أقامت السلطة المحلية ومجلس مقاومة ذمار، بمدينة مأرب حفلاً تكريماً لأسر شهداء وجرحى المقاومة. وخلال كلمته أثناء الحفل، نقل القوسي تحيات رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الحكومة إلى جرحى المحافظة وأسر الشهداء، وشكرهم على ما يقدمونه من أروع صور النضال والتضحية. كما عبر القوسي عن شكره للقيادة السياسية لما يولونه من اهتمام بملف الجرحى وأسر الشهداء، متمنياً في الوقت ذاته من القيادة السياسية بذل المزيد من الاهتمام والعناية بالجرحى وتسفير المحتاجين منهم لتلقي العلاج في الخارج. وأشاد المحافظ بجرحى وشهداء المحافظة كونهم "يشكلون درعاً حصيناً للجمهورية من شر وكيد القوى الظلامية التي تريد العودة باليمن إلى الماضي البعيد." وقال: "نحن اليوم نحتفل بـ 318 أسرة قدمت كل واحدة منها شهيداً أو جريحاً فقد عضواً من جسده ليبني عليها الوطن." وأضاف القوسي: "هذه التضحيات التي تقدمها ذمار، ولازالت تقدم التضحيات تلو التضحيات، لهي خير دليل بعزيمة رجالها الأحرار في استعادة الدولة المنهوبة من قبضة المليشيا الانقلابية عصابة إيران." كما القى اللواء السبتمري، أحمد قرحش، كلمة الضيوف، التي أشاد فيها بدور المحافظة في الماضي والحاضر في مقارعة الإمامة الكهنوتية. وفي الحفل الذي حضره وكيل وزارة الداخلية وعدد من قيادات المناطق والوحدات العسكرية والشخصيات الاجتماعية، ألقيت العديد من الكلمات والقصائد والوصلات الإنشادية التي عكست حجم تضحيات الجرحى والشهداء.