الشباب اليمني يواجه الحرب بالتمسك بالكتاب والحياة ضمن مبادرة "عدن تقرأ"

يني يمن - Yeniakit

نشر بتاريخ : 18 أكتوبر 2020

الشباب اليمني يواجه الحرب بالتمسك بالكتاب والحياة ضمن مبادرة

ورد في صحيفة (Yeniakit) في عددها الصادر اليوم ،أن المبادرة التي أطلقها مجموعة من الشباب في ظل الحرب ساهمت في إحياء العالم الثقافي في عدن.

ودخلت مبادرة "عدن تقرأ" التي نفذها مجموعة من الشباب في عدن العاصمة المؤقتة لليمن عامها السادس والتي تهدف إلى إبراز أهمية عدم الابتعاد عن الكتاب والقراءة في جميع الظروف رغم الحرب في البلاد.

وأطلق نشطاء شباب على مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة "عدن تقرأ" بعد أن قامت القوات الحكومية بتحرير المدينة من أيدي الحوثيين عام 2015.

وبفضل المبادرة التي توسعت على مر السنين، تم تنفيذ العديد من الأنشطة في عدن لإحياء المجالات الأدبية والثقافية.

ويذكر أن مبادرة "عدن تقرأ" تضم حاليا 37 ألف عضو، ومعظم الأعضاء من مناطق مختلفة من عدن واليمن، كما هناك مشاركين من دول عربية أخرى.