المجلس الانتقالي الجنوبي يتراجع عن احتفالية "14 أكتوبر"

نشر بتاريخ : 12 أكتوبر 2018

المجلس الانتقالي الجنوبي يتراجع عن احتفالية
قال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، سالم العولقي، إن المجلس أقر إلغاء تنظيم فعالية مركزية في عدن بذكرى ثورة 14 أكتوبر، والتي كان من المزمع تنظيمها في العاصمة المؤقتة عدن. وأضاف العولقي، في بيان صحفي رصده موقع "يني يمن"، إن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي "أقرت في اجتماعها عدم تنظيم فعالية مركزية في الرابع عشر من أكتوبر نظراً للأوضاع المعيشية والإنسانية الصعبة التي يشهدها الجنوب ويعانيها أبناؤه في كل المحافظات نتيجة الإنهيار الاقتصادي." وأتهم العولقي في بيانه الحكومة الشرعية بالفساد وحملها نتائج انهيار العملة المحلية وغيرها من صور الانهيار. وذكر أن "هيئة رئاسة الانتقالي أقرت تسخير أي إمكانيات متوفرة لإقامة الفعالية لدعم أنشطة المجلس الإغاثية والإنسانية التي تستهدف آلاف الأسر المحتاجة في العديد من محافظات الجنوب." وأوضح أن هيئة الرئاسة ستظل في حالة انعقاد دائم للوقوف أمام تطورات الأوضاع في عدن والمحافظات الجنوبية كافة واتخاذ المعالجات والتدابير اللازمة بشأنها. ويأتي هذا البيان في الوقت الذي تسود فيه حالةً من الترقب الحذر أجواء العاصمة المؤقتة عدن، بعد إصدار الانتقالي الجنوبي قبل أيام بياناً دعا فيه قواعده الشعبية للسيطرة على المؤسسات الحكومية. إلى ذلك، دعا مجلس الوزراء الأسبوع الفائت "المجلس الانتقالي" بالاتجاه إلى العمل السياسي، والتخلي عن أية تشكيلات عسكرية أو أمنية لا تخضع للسلطة الشرعية، كما دعا كافة الأطراف إلى العودة إلى مسار العمل السياسي، بدلاً من الدعوة إلى إثارة الفوضى التي سيكتوي بنيرانها الجميع، ولن يستثنى منها أحد.