اختطاف مدير "جمعية الإصلاح" بعدن وقيادي إصلاحي يحمل إدارة الأمن المسؤولية

نشر بتاريخ : 2 أكتوبر 2018

اختطاف مدير
اختطف مسلحون مجهولون، مدير فرع جمعية الإصلاح الإجتماعي بالعاصمة المؤقتة عدن، أثناء ذهابه للعمل صباح اليوم الثلاثاء. وقال رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الاصلاح في عدن، خالد حيدان، إن مدير فرع جمعية الإصلاح اختطف من قبل مسلحين مجهولين يرتدون بزات أمنية، وهو في طريقه من منزله بالتواهي إلى مقر عمله بمديرية كريتر. وأضاف حيدان في تصريح لـ"يني يمن" إن مصير الشجينة لا يزال مجهولاً، وحمَّل إدارة أمن عدن مسؤولية ما جرى للشجينة أو ما قد يتعرض له خلال الاختطاف. وبحسب مصادر أمنية مطلعة فقد رجحت بأن الشجينة اختطف من قبل فريق مكافحة الإرهاب المدعوم إماراتياً والذي لا يتبع وزارة الداخلية بحسب تصريح سابق ومتلفز لوزير الداخلية أحمد الميسري. ويملك فريق مكافحة الإرهاب، وهو فريق استحدث مطلع العام 2016 عدة سجون سرية، وسبق للفريق وأن داهم مساكن لقيادات وكوادر التجمع اليمني للإصلاح في 11 أكتوبر من العام 2017، حيث قام بإخفائهم قسراً لأيامٍ قبل أن يتسبب ضغط وسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية بالإفراج عنهم. ويُعد الشجينة من أبرز الشخصيات العاملة بالمجال الإنساني والاغاثي بعدن، كونه يُدير إحدى أكبر الجمعيات الخيرية وأقدمها وهي جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية.