رئيس الجمهورية يدعو لاستنفار دولي لإنهاء الانقلاب ومواجهة التحديات الاقتصادية

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 24 سبتمبر 2020

رئيس الجمهورية يدعو لاستنفار دولي لإنهاء الانقلاب ومواجهة التحديات الاقتصادية

دعا رئيس الجمهورية، عبدربه منصور هادي، المجتمع الدولي إلى الاستنفار لمساندة جهود الحكومة في إنهاء الانقلاب الحوثي، مواجهة التحديات الاقتصادية، ودعم سياسات وخطط دعم العملة الوطنية لتحقيق الاستقرار المعيشي في اليمن.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها عبر تقنية الاتصال المرئي بالدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ونشرته وكالة سبأ.

كما دعا إلى الالتفات إلى معاناة الشعب اليمني الذي يواجه صنوف المآسي، والعذاب، والظروف المعيشية القاسية، نتيجة الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وشدد الرئيس هادي على عدم سماح المجتمع الدولي بتحويل الحوثيين الملف الإنساني إلى ملف لابتزاز الحكومة والمجتمع الدولي من خلال الإصرار على نهب الأموال الخاصة بدفع الرواتب وتعطيل جهود الأمم المتحدة.

وطالب المجتمع الدولي بالعمل الجاد والعاجل من أجل إنهاء الكارثة المحتملة التي يمكن أن يتسبب بها خزان النفط "صافر"، الذي ترفض ميليشيا الحوثي السماح للفرق الأممية المختصة بصيانته وإصلاحه.

وأوضح انه تم قطع شوطا في تنفيذ اتفاق الرياض الذي يهدف لتحقيق الاستقرار وتجاوز الأحداث المؤسفة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن في أغسطس من العام الماضي.

وأعرب عن أسفه لما قوبلت به الجهود الحكومية لإحلال السلام من تعنت كامل من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية، وداعميهم في النظام الإيراني واستغلال ذلك للحشد والتصعيد ومهاجمة المحافظات والمدن، وارتكاب المزيد من المجازر بحق المدنيين في العديد من محافظات ومدن اليمن، على رأسها مأرب.