ترامب يرفض التعهد الصريح بالانتقال السلمي للسلطة حال خسارته

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 24 سبتمبر 2020

ترامب يرفض التعهد الصريح بالانتقال السلمي للسلطة حال خسارته

رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التعهد بشكل واضح وصريح بالانتقال السلمي للسلطة، حال خسارته الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها 3 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها ترامب في مؤتمر صحفي، الأربعاء، نقلتها وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وقال ترامب: "سيتعين علينا أن نرى ما سيحدث، أنتم تعلمون أنني أشتكي بشدة من بطاقات الاقتراع، فهي كارثة"، ردا على سؤال حول ما إذا كان سيلتزم بالانتقال السلمي للسلطة.

وأضاف: "أوراق الاقتراع خارجة عن السيطرة... والديموقراطيون يعرفون ذلك أفضل من أي شخص آخر".

بدوره، قال جو بايدن المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، معلقا على تصريحات ترامب: "في أي بلد نحن!... إنه يقول أكثر الأشياء اللاعقلانية ولا أعرف ماذا أقول عن ذلك، لكن هذا لا يفاجأني "

وفي السياق ذاته، قال ديفيد كول المدير القانوني للاتحاد الأمريكي للحريات المدنية: "إن الانتقال السلمي للسلطة ضروري لديمقراطية فاعلة، وهذه التصريحات الصادرة عن رئيس الولايات المتحدة يجب أن تزعج كل أمريكي".

ومنذ شهور، كان ترامب يضغط ضد التصويت عبر البريد، قائلا إن التصويت عبر البريد على نطاق واسع سيؤدي إلى عمليات احتيال واسعة النطاق، بحسب أسوشييتد برس.

وفي يوليو/ تموز الماضي، رفض ترامب أيضا قبول نتائج الانتخابات القادمة خلال مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، وفقا للمصدر ذاته.

يشار إلى أن ترامب رفض أيضا قبل أربع سنوات الالتزام باحترام نتائج الانتخابات إذا فازت منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ويخوض ترامب معركة انتخابية في 3 نوفمبر المقبل للفوز بولاية رئاسية ثانية، ضد منافسه الديمقراطي، جو بايدن، الذي تولى منصب نائب الرئيس في عهد الرئيس السابق، باراك أوباما.