الحكومة: انقلاب الميليشيات سبب تدهوراً مخيفاً في كافة القطاعات

يني يمن - وكالات

نشر بتاريخ : 17 سبتمبر 2020

الحكومة: انقلاب الميليشيات سبب تدهوراً مخيفاً في كافة القطاعات

أكدت الحكومة اليمنية أن إنقلاب ميليشيا الحوثي المسلحة المدعومة من إيران، سبب تدهورا مخيفاً في كل القطاعات التنموية والانتاجية المختلفة.

جاء ذلك خلال كلمة اليمن التي ألقاها مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله السعدي، في الإجتماع الوزاري لمجموعة الدول الاقل نمواً الذي عقد اليوم بمدينة نيويورك الأمريكية، بحسب وكالة سبأ.

لافتا إلى التصعيد الحوثي المستمر في أكثر من منطقة، واخرها الهجوم المتواصل على مدينة مأرب التي تأوي اكثر من مليون نازح.

وقال إن التحدي الجديد والمتمثل بجائحة كورونا قد أضاف عبئا ثقيلا على كاهل الدول النامية لا سيما الاقل نموا .. مشيراً إلى أنه فضلاً عن البنية التحتية الهشة وشحة الموارد تواجه الحكومات في الدول الاقل نموا صعوبات جمة في توفير الرعاية الصحية ووسائل الوقاية لمواطنيها وللكادر الصحي.

وأضاف "كما ان زيادة الوعي بمخاطر جائحة كورونا و الترويج للاحتياطات الصحية الواجب توافرها هو امر بالغ الصعوبة في ظل محدودية وسائل الاتصال وضعف امكانيات الوصول الى البيانات والمعلومات.

داعياً بهذا الصدد الجميع الى مد يد العون لمساعدة الدول الاقل نموا لتعزيز قدرات الصمود لديها و مكافحة الجائحة و تيسير الوصول الى اللقاحات والادوية اللازمة حال التوصل اليها.

وجدد السعدي التأكيد على ان الشراكة مع الدول الأقل نمواً ليست فقط في صالح هذه الدول بل ان ذلك سيساهم في تنفيذ الأهداف العظيمة للتنمية المستدامة بما يسهم في تقدم البشرية جمعاء إقتصادياً وسياسياً وبيئياً لما تتوافر عليه تلك الدول من موارد بشرية واقتصادية كامنة يمكن الاستفاده منها

مشيراً إلى ان محاربة الفقر ورفع مستوى معيشه الافراد وتوفير فرص العمل الكريمة للجميع سيساهم حتماً في تعزيز السلم والامن الدوليين وبما يقطع الطريق على الجماعات الارهابية والمليشيات المسلحة التي تستغل الظروف المعيشية الصعبة للشباب لتجنيدهم واستغلالهم.