منح الجنسية التركية للأكاديمي اليمني عصام الشهابي تقديرا لإسهاماته العلمية

يني يمن - متابعة خاصة

نشر بتاريخ : 6 سبتمبر 2020

منح الجنسية التركية للأكاديمي اليمني عصام الشهابي تقديرا لإسهاماته العلمية

أصدر رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب اردوغان، قرارا بمنح الجنسية التركية الاستثنائية للأكاديمي اليمني الدكتور/ عصام حميد حنش الشهابي، تقديرا لجهوده وإسهاماته العلمية.

والدكتور الشهابي، عضو هيئة التدريس بجامعة صنعاء - كيمياء عضوية تخليقية وطبية، عضو بالمركز البحثي لاكتشاف الأدوية وتطويرها بجامعة إسطنبول- ماديبول.

وجاء منح الجنسية للشهابي تكريما واهتماما من الجمهورية التركية لجهوده الحثيثة وإسهاماته العلمية الجليلة المبذولة في خدمة البحث العلمي والسلك الأكاديمي بالجامعات والمراكز البحثية التركية.

وللباحث اليمني اسهامات كثيرة لاسيما المجال البحثي المتعلق باستخدام بعض تفاعلات الكيمياء الخضراء لتخليق مركبات عضوية جديدة نشطة بيولوجيا" التي من المتوقع أن تعمل كمضادات لبعض الأورام السرطانية، علاوة على ذلك المشروع البحثي القائم على إيجاد جزيئات دوائية تختص بمعالجة مرض الشلل الرعاش (Parkinson الباركنسون) والذي سجل كبراءة اختراع.

ومع ظهور وباء فيروس كورونا SARS-CoV-2 وانتشاره، تم اختيار الدكتور ضمن فريق الباحثين التي شكلته المؤسسة التركية  للبحث العلمي والتقني  (التوبيتاك TÜBİTAK) بقيادة الأستاذ الدكتور مصطفى قوزال، لتطوير وإنتاج لقاحات وأدوية لمعالجة المرضى بالفيروس التاجي(COVID-19)  وبالتالي فقد أسهم بالتعاون مع مصنع أتاباي للأدوية في العمل على إنتاج نسخة محلية من دواء الفافيبيرافير Favipiravir, تحت مسمى دواء الفافيكوفير Favicovir, والمصنف عالميا" كواحد من الأدوية الأكثر فعالية كمضاد للكوفيد19. ولايزال العمل قائما" ومستمرا" لإنتاج مشتقات لأدوية أخرى جديدة ذات الصلة.

الجدير بالذكر أن الدكتور عصام الشهابي حائز على جائزة رئيس الجمهورية اليمنية للشباب في مجال العلوم الطبيعية، "تخليق جديد لبعض مشتقات البنزوديازيبين والمعروفة بدواء الديازيبام". كما عمل كمحاضر بجامعة صنعاء لعدة سنوات.