"الزبيدي" يستبق "جنيف 3" بلقاءات دولية

نشر بتاريخ : 30 أغسطس 2018

أجرى عيدروس الزبيدي رئيس "المجلس الانتقالي الجنوبي"، لقائين بالمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفت، وسفيرالمملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون، في العاصمة الأردنية عمان.

وقال المكتب الإعلامي التابع للزبيدي، إنه لمس تفهماً كاملاً وانفتاحاً جيداً من المبعوث الأممي، تجاه القضية الجنوبية، ورغبة شديدة في حلها حلاً عادلاً.

وأضاف الزبيدي، أن "المبعوث الأممي يدرس إشراك المجلس الانتقالي الجنوبي في أي مشاورات أو حوارات أو مفاوضات تناقش القضية الجنوبية تحت سقف الأمم المتحدة"، في حين أبدى رئيس المجلس "موافقته المبدئية غير المشروطة في المشاركة بالمشاورات القادمة من أجل ايجاد صيغة لجولة مفاوضات جديدة."

كما التقى الزبيدي والوفد المرافق له من قيادات المجلس الانتقالي، مايكل آرون، سفير المملكة المتحدة في اليمن، لمناقشة القضية الجنوبية.

وقال المكتب الإعلامي التابع للزبيدي، إن السفير البريطاني أكد على موقف بريطانيا المتفهم لضرورة حل قضية الجنوب حلً عادلاً، وأهمية وجود الجنوبيين ضمن المشاورات وجولة المفاوضات القادمة.

وأكد رئيس المجلس أن الجنوبيون جاهزون لعملية السلام، مشيراً الى أن حضور الجنوبيون سيكون عاملاً مساعداً للحل والسلام.