ياسين أقطاي: تركيا حريصة على الإهتمام الفكري والثقافي بخمسة ملايين عربي في تركيا

نشر بتاريخ : 15 أغسطس 2018

ياسين أقطاي: تركيا حريصة على الإهتمام الفكري والثقافي بخمسة ملايين عربي في تركيا
تحدث النائب السابق عن حزب التنمية والعدالة، ياسين أقطاي، عن دور الحكومة التركية في الاهتمام فكرياً وثقافياً بخمسة ملايين عربي داخل تركيا. جاء ذلك خلال كلمة ألقاها، اليوم الأربعاء، بمدينة إسطنبول، في المؤتمر الصحفي الخاص بـ "معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي". وأكد أقطاي أن "من أحد أدوار الحكومة التركية الاهتمام بخمسة مليون عربي داخل تركيا فكرياً وثقافياً عبر عدة أمور وأهمها هذا المعرض"، مشيراً إلى أن "تركيا جزء لا يتجزأ من العرب والمنطقة العربية، ولا توجد قومية بين الأتراك والعرب، ولغتنا التركية مندمجة أيضاً باللغة العربية." وأضاف: "نتمنى من الجاليات العربية الاهتمام بأكبر معرض دولي للكتاب، الذي يقام سنوياً خارج المنطقة العربية وتحديداً في إسطنبول"، داعياً الأدباء والمفكرين العرب إلى "تأسيس اتحاد خاص بهم، وتركيا سوف تساعد في تسهيل هذا الأمر لهم"، متمنياً "استمرار معرض الكتاب العربي بشكل مستمر في خدمة تطوير الفكر العربي والإسلامي." كما تحدث السيد إيمره كِصَاكُورك، رئيس جمعية اتحاد الناشرين الأتراك، عن تاريخ المعرض قائلاً: "هذه هي السنة الرابعة التي ننظم فيها هذا المعرض، حيث بدأنا أول مرة بمساحة قصيرة للكتاب العربي بمشاركة 35 ناشرعربي فقط، وفي السنة الثانية وصل العدد إلى 72 دار نشر، تم وصل العدد إلى 102 دار نشر، واليوم يشارك معنا 200 دار نشر عربية. نحن نهدف لجعل إسطنبول مركزاً لبيع الكتب، وخاصة بعد افتتاح مطار إسطنبول الثالث سيكون الوصول إليها أكثر سهولة." وبخصوص نوعية الكتب الموجودة في المعرض يقول كصاكورك بأن المعرض يحمل شعار "اكتشف عالماً جديداً"، فنحن نخطط لجعل اسطنبول "عاصمة الكتب"، نحن نحترم كل الآراء والأفكار في النشر، ونمنع فقط الكتب المقرصنة أو التي لا تمتلك حقوق النشر، أما ماعدا ذلك فهو مسموح لكل الأطياف والأفكار والثقافات." ويهدف المعرض، الذي سيُفتتح يوم السبت الموافق 1 / 9 / 2018، إلى توفير الكتاب العربي للجالية العربية المتواجدة في تركيا، وفتح آفاق التعاون الثقافي العربي-التركي. ويُعد المعرض أكبر معرض للكتاب العربي، يُقام خارج الدول العربية، بمشاركة أكثر من 200 دار نشر عربية من 15 دولة عربية وأجنبية.