غريفيث: يجب إبقاء البحر الأحمر خارج النزاع

نشر بتاريخ : 3 أغسطس 2018

غريفيث: يجب إبقاء البحر الأحمر خارج النزاع
كشف المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في إحاطة أمام مجلس الأمن بنيويورك، أمس الخميس، أنه يعتزم دعوة الأطراف اليمنية المتحاربة إلى الاجتماع في مدينة جنيف السويسرية ابتداء من السادس من شهر سبتمبر المقبل، لإجراء محادثات سلام. ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصادر غربية إن المشاورات المرتقبة ستدوم بين 3 و4 أيام وتدور حول أربعة محاور؛ هي: خطوات بناء الثقة، ووضع إطار للمشاورات، وملفا مدينة الحديدة والبنك المركزي. وقال غريفيث إن "جهودنا مكنتنا من تضييق الفجوة بين أطراف الصراع في اليمن، وهنالك فرصة لتحقيق السلام في اليمن. حاولنا إيجاد طريقة لتفادي المعركة في مدينة الحديدة ومينائها، ولا نزال نحاول." وختم غريفيث إحاطته بالطلب من مجلس الأمن "دعم جهوده لبدء المشاورات ودعم خفض التصعيد في الحديدة، وإبقاء البحر الأحمر خارج النزاع، ودعم الإجراءات التي تعيد الأمل إلى الشعب اليمني".