مليشيات الحوثي تعتدي على خطيب جامع بصنعاء بعد تنديده بجريمة مطار عدن


اعتدت مليشيات الحوثي، الجمعة، على خطيب جامع بالعاصمة صنعاء، على خلفية تنديده بالجريمة الإرهابية التي استهدفت مطار عدن، أثناء وصول كافة اعضاء الحكومة الشرعية .

وقال أحد المصلين، لـ" يني يمن" إن خطيب جامع معاذ تطرق في خطبته لدعوة المواطنين إلى نبذ الغلو والتطرف والإرهاب و التعصب الأعمى الذي يقود إلى ما لا يحمد عقباه، مستدلا بما حدث في مطار عدن من استهداف للأبرياء، في جريمة إرهابية تنافي الأعراف والأديان السماوية.

وأضاف " أن الخطيب لم يتهم أي طرف بالوقوف وراء الحادثة، فقط دعا  المجتمع اليمني إلى السلام، وأن يكونوا يدا واحده ضد الإرهاب وقتل الأبرياء .

وأردف المصدر بقوله: بعد انتهاء خطبة الجمعة تفاجأنا بطقم حوثي عليه مسلحين، قاموا باقتحام الجامع بعد خروج المصلين، و اعتدوا على الخطيب، و وصفوه بالمرتزق والمنافق، متهمين الخطيب بالوقوف إلى صف العدوان، كما يسمونه. مشيرا في الوقت نفسه أن وساطات عليا تدخلت لمنع اعتقاله، وانسحاب المسلحين من ساحة الجامع  .

و تمارس مليشيات الحوثي ضغطا كبيرا، على ائمة وخطباء الجوامع في صنعاء ومناطق سيطرتهم، حيث تقوم بإرسال مضامين خطبة الجمعة ،و تعميمها على كافة المساجد، بما يتناسب وفكرها ومشروعها الطائفي الإيراني، و تجبرهم على قول ما يريدونه وتحت إشرافهم، تحت تهديد السلاح و رهن الاعتقال.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية