رئيس الوزراء: نحن بخير ولن نتراجع وسنمارس عملنا رغم التحديات

أكد رئيس الوزراء معين عبدالملك، أن الحكومة لن تتراجع وستمارس عملها رغم التحديات.

وقال عبدالملك عبر تويتر: "نحن وأعضاء الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن والجميع بخير".

وأضاف "العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية وعلى شعبنا ولن يزيدنا إلا إصرارا على القيام بواجباتنا حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار".

بدوره، قال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي، أن رئيس وأعضاء الحكومة لم يصابوا بأي أذى.

وأضاف في تصريحات صحفية، إن  قوات تحالف دعم الشرعية نقلت أعضاء الحكومة اليمنية وتوفر لهم الحماية اللازمة.

ووصف استهداف المطار لحظة وصول الحكومة بأنه "عمل جبان وغادر".

وقال إن جميع الوزراء كانوا في الطائرة لحظة وقوع الانفجار، باستثناء وزير الدفاع الذي لم يكن ضمن الوفد.

بدروه، أكد وزير خارجية اليمن أحمد عوض بن مبارك، أنهم بخير، وقال "نحن بخير.. حفظ الله عدن وابعد عنها كل شر".

ووصف رئيس مجلس النواب اليمني سلطان سعيد البركاني، التفجير بالعمل الجبان الذي لن يثني الحكومة عن أداء دورها وممارسة مهامها.

وقال "كل مؤسسات الدولة يجب أن تتواجد في عدن كرد على المجرمين".

وظهر اليوم ، وقعت 3 انفجارات داخل صالة مطار عدن قبل نزول الوزراء من الطائرة، وتم نقل جميع الوزراء إلى قصر المعاشيق في عدن بعد الانفجار.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية