قبائل أبين تدعو لإخراج مليشيات الانتقالي من "زنجبار" واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض

نفذت قبائل محافظة أبين، اليوم الثلاثاء، 29 كانون الأول، 2020، وقفة احتجاجية في منطقة "قرن الكلاسي"، الواقعة بين مدينتي زنجبار وشقرة، للمطالبة بإخراج مليشيات الانتقالي من المحافظة.

ودعت القبائل في بيان لها، التحالف العربي، للضغط على مليشيات الانتقالي المدعومة إماراتيا، للخروج من زنجبار عاصمة المحافظة، وفقا لاتفاق الرياض.

وقال البيان، إن "اتفاق الرياض مثّل بارقة أمل لإحلال السلام وكسر انقلاب الانتقالي الذي جرى على مؤسسات الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، في أغسطس/آب 2019".

وشدد على ضرورة قيام لجنة التحالف العربي المشرفة على تنفيذ اتفاق الرياض بسرعة إخراج كل مليشيات الانتقالي المسلحة من زنجبار، وإدخال قوات الأمن العام والقوات الخاصة وشرطة النجدة والشرطة العسكرية، وفقًا لما نص عليه الملحق العسكري".

وأكد البيان على أهمية تنفيذ بنود الاتفاق السياسية والعسكرية والأمنية وعودة مؤسسات الدولة إلى عدن، وسحب السلاح من المليشيات المسلحة.

وشددت القبائل على رفضها المطلق أن تظل المحافظة مسرحا لمعارك عبثية تفتعلها المليشيات الانقلابية الخارجة على القانون"، مشيرة إلى "دعمها المطلق" للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية