سلطنة عمان تقرر إعادة فتح حدودها اعتبارا من الثلاثاء


أعلنت سلطنة عُمان، إنهاء العمل بقرار منع الدخول إلى أراضيها والخروج منها عبر مختلف المنافذ البرية والجوية والبحرية، اعتبار من فجر الثلاثاء، بعد أسبوع من الإغلاق الكامل بسبب مخاوف السلالة الجديدة لفيروس كورونا.

وحسب بيان اللجنة العليا الحكومية، المكلفة ببحث آلية التعامل مع تطورات الجائحة، الأحد، تضمن القرار إعادة اشتراط فحص فيروس "كورونا" قبل القدوم إلى السلطنة من جميع دول العالم، خلال مدة لا تتجاوز 72 ساعة.

وأوضحت اللجنة أنها علقت الإعفاء من العزل الصحي للقادمين في زيارات قصيرة للسلطنة، تقل مدتها عن 7 أيام.

وذكرت أنها ستطبق إجراءات جديدة على جميع القادمين للمنافذ الحدودية للسلطنة، تتضمن التسجيل في تطبيق "ترصّد" قبل القدوم للسلطنة، بجانب إبراز شهادة خلو من مرض "كوفيد-19".

واشترط قرار السلطنة إلزامية الحصول على تأمين صحي يشمل تغطية تكاليف علاج الفيروس.

وحسب البيان، سيتم تركيب سوار التتبع الإلكتروني في جميع المنافذ الحدودية، والالتزام بالعزل الصحي لمدة 7 أيام، على أن يتم إزالته بعد إكمالها، شريطة عدم ظهور أعراض المرض خلال تلك الفترة.

وأعلنت 3 دول خليجية (السعودية - عمان - الكويت)، إغلاق حدودها الجوية والبحرية والبرية، ووقف رحلات الطيران لفترات متفاوتة تمتد من أسبوع إلى 10 أيام، مع احتمال التمديد حسب تطورات السلالة الجديدة لكورونا.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية