ليس الحوثي.. مركز أبحاث يكشف هوية الشخص الذي أصدر أمرا بقتل علي عبدالله صالح

كشف مركز أبحاث، عن هوية الشخص الذي أصدر أوامر بقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، خلال الأحداث التي شهدتها صنعاء في الـ4 من ديسمبر من  العام 2017.

ونقل موقع العربية نت عن مركز كارنيغي للشرق الأوسط أن الكاتب الإيراني آراش عزيزي قال إن" قاسم سليماني أمر مباشرة بقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وأضاف عزيزي " لقد قال لي اثنان من فيلق القدس معنيان بوضع سياسة إيران تجاه اليمن هذا بشكل منفصل. بالإضافة إلى ذلك لقد قال مصدر في قيادة الحوثيين إن هذا كان طلبًا من سليماني، وقد وافق عليه الحوثيون أنفسهم.

وتابع" بالفعل لقد دفعتني الظروف التي وصفوها لي إلى الاعتقاد بأن المعلومات ذات مصداقية. كما أنها تتوافق تمامًا مع ما أعرفه عن سليماني وأسلوبه في اتخاذ القرار".

وأردف "أما بالنسبة للحوثيين فعلى الرغم من وجود عدد متزايد من الإيرانيين الذين تم إرسالهم إلى اليمن، فإن مشاركة طهران لا تضاهي مستوى مشاركتها مع حزب الله، الذي أسسته إيران وتديره فعليًا لسنوات عديدة ولا يزال يعتمد بشكل كبير على الحرس الثوري الإيراني".

واستدرك الكاتب الإيراني"عندما يتعلق الأمر باليمن، فإن مشاركة إيران هي أكثر من مجرد ذراع. ولها عنصران أساسيان: محاولة مساعدة الحوثيين على أن يصبحوا أكثر تطوراً عسكرياً. ومحاولة منحهم أساسا أيديولوجيا أقوى".

وأوضح "لكن أيادي فيلق القدس في اليمن والذين تحدثت معهم كان لديهم نهج متعالٍ تمامًا مع اليمنيين، معتبرين التطورات في اليمن انتفاضة قبلية وليست إسلامية بشكل صحيح. ولا أعتقد أن إيران خصصت موارد كافية لليمن لزيادة نفوذها"، وفقا للكاتب.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية